آية اليوم
لاَ تُقَاوِمُوا الشَّرَّ، بَلْ مَنْ لَطَمَكَ عَلَى خَدِّكَ الأَيْمَنِ فَحَوِّلْ لَهُ الآخَرَ أَيْضًا"
(مت 5: 39)

معلومة طقسية
زيت الزيتون يستخدم فى كل زيوت الكنيسة.. لأن شجرة الزيتون هى الشجرة الوحيدة التي لا يقع ورقها طول السنة. لا تجف أبدًا تظل طول السنة خضراء. ولذلك فإن شجر الزيتون يشير للحياه الأبدية، وغصن الزيتون يشير إلى عطية السلام ويشير إلى حياة النصرة.
أقوال آباء
"إن شئت ألا تخطئ فاحتفظ بمخافة الله"
(القدِّيس مار إفرام السرياني)

أسئلة فى العقيدة

بصوت القس مرقس داود

كيف نال الإنسان امتياز الخلقة على صورة الله؟

الرئيسية

 

قصة قصيرة
جورج واشنطن وشجرة الكريز
اعتاد واشنطن أن يأخذ ابنه الصغير معه إلى مزرعته ليتعلم ركوب الخيل والاهتمام بحقوله وخيله وقطعان الغنم. اهتم واشنطن بغرس حديقة فواكه تضم أشجار تفاح وكمثرى وخوخ... وإذ سمع أحد أصدقائه أهداه شجرة كريز مسْتوردة من وراء المحيط، وكانت من نوعٍ جيدٍ. نمت الشجرة وامتلأت بالزهور وكان واشنطن يترقب الثمار بفرح إذ هي شجرة الكريز الوحيدة. بعد أيام إذ كان الصغير جورج معه منشار جديد يلمع... كان يلعب به، ينشر بعض فروع الشجر الجافة وغيرها، وإذ كان ممسكًا بالمنشار كان يقطع كل ما يعبر عليه. رأى شجرة الكريز، وإذا كان يلعب بمنشاره ضرب به ساق الشجرة الصغيرة فسقطت للحال! مع الغروب عبر واشنطن على الشجرة فرآها ساقطة. وقف في دهشة يتساءل: من الذي تجاسر وقطع هذه الشجرة؟ سأل المزارعين ولم يجسر أحد أن يخبره بالحقيقة أن ابنه جورج فعل ذلك. عبر جورج بوالده، فسأله واشنطن بحدة وغضب: "جورج، أتعرف من الذي قتل شجرة الكريز؟ بدأت علامات الحزن على وجه جورج وهو يقول: "أبى إني لا أستطيع أن أكذب! أنا قتلتها بمنشاري الجديد". في حزم شديد قال واشنطن لابنه: "اذهب الآن إلى المنزل!" عاد جورج حزينًا إلى منزله وجلس في المكتبة يترقب مجيء والده وهو مُرّ النفس، مدركًا مدى حزن أبيه على شجرة الكريز. بعد قليل دخل واشنطن الحجرة ونادى ابنه: - جورج تعال. أخبرني لماذا قطعت الشجرة؟ - كنت ألعب بالمنشار، ولم أكن أفكر فيما كنت أفعله. - الآن قد ماتت الشجرة. إنها ثمينة عندي جدًا. وهي شجرة الكريز الوحيدة لديّ. - آسف يا أبي. في حنان أبوي وضع واشنطن يده على كتف ابنه، وهو يقول: - إني آسف إني فقدت اليوم شجرة الكريز. لكنني كسبت الكثير أيضًا. - ماذا كسبت؟ - أدركت أنك شجاع تنطق بالحق. إني أُفضل أن يكون لي ابن صادق وشجاع عن أن تكون لديّ حديقة مملوءة بأفضل أنواع أشجار الكريز. لم ينسَ جورج واشنطن هذه الكلمات كل أيام حياته، فسلك في حياته بروح الشجاعة والأمانة كل أيامه.هب لي يا رب روح الصدق، أعطني الشجاعة لأنطق بالحق! هذا هو عمل روحك القدوس، يا أيها الحق الذي ليس فيه باطل!
من كتاب قصص قصيرة
للقمص تـادرس يعقـوب ملطـى

رسالة روحية
لا يبنى برج بحجرٍ واحدٍ! 
     القديس غريغوريوس أسقف نيصص
"ومن منكم وهو يريد أن يبني برجا، لا يجلس أولاً، ويحسب النفقة هل عنده ما يلزم لكماله" (لو٢٨:١٤)
لا يحصن جندي جسده جزئيا تاركًا بقيته بلا حماية، لأنه ماذا ينفع التحصين الجزئي للجسم إذا ما صوب الموت نحو الأعضاء غير المحصنة؟
وأيضا من يهتم بجمال هيئته جزئيا أن تشوه بسبب حادث؟ أليس بتر عضو من الجسم ينزع جمال الأعضاء السليمة؟
جاء في الإنجيل بأن الذي يحاول بناء برج فيبذل كل جهده في وضع الأساسات ولا ينتهي منها هو بالحق مستحق للسخرية.
ماذا نتعلم من مثل البرج سوى أن نجتهد ونتمم كل غايةٍ ساميةٍ حتى ننجزعمل الله خلال البناء المتنوع لوصايا الله؟ فمن المؤكد أن الحجر الواحد لا يقيم برجا بأكمله، وهكذا طاعة وصية واحدة لا ترفع النفس إلى الكمال المطلوب.
على أي الأحوال لابد من وضع الأساس أولا ً، ولكن كما يقول الرسول يلزم أن يوضع عليه بناء من الذهب والحجارة الكريمة (١ كو٣ :١١- ١٣).
إذ يصرخ المرتل قائلاً: "أحببت وصاياك أكثر من الذهب والحجارة الكريمة" 
لتدخل يا ابني مع بولس رسولي إلى أحشائي.
ولترتوِ نفسك بدمي الثمين، فتنمو، ولا يتوقف نموك.
تشتاق حتى إلى قياس ملء قامتي. 
من كتاب لقاء يومي مع إلهي
خلال خبرات آباء الكنيسة الأولى
للقمص تـادرس يعقـوب ملطـى