معلومة طقسية
أنواع التسبحة جـ 1
تُطلق الكلمة في الكنيسة القبطية على: 1-التسبحة اليومية: وهى ُتصلى على مدار السنة الطقسية،وُتسمى أيضًا التسبحة السنوية،وهى تنقسم إلى تسبحة نصف الليل،وتسبحة السّحر. 2-التسبحة الكيهكيّة:وهى تصلى على مدى شهر كيهك،وهو المدعو الشهر المريمي."

أقوال آباء
"من لا يصلى لا يوجد في حياته شئ صالح بالمرة"
(القديس يوحنا ذهبى الفم)

آية اليوم
"لأَنَّكَ أَنْتَ رَجَائِي يَا سَيِّدِي. الرَّبَّ مُتَّكَلِي مُنْذُ صِبَايَ"
(مزمور 71 : 5)

أسئلة فى العقيدة

بصوت القس مرقس داود

ما الذي يميز كهنوت المسيح عن أي كهنوت آخر؟

الرئيسية

 

قصة قصيرة
مرتبة تذبح صاحبها!
دبت الخلافات بين شريف وعروسه منذ الأسبوع الأول من زواجهما. وكان كثيرون من الأقارب والآباء الكهنة يتدخلون للصلح.. لكن سرعان ما كان الخلافات تتجدد. كان شريف يتهم زوجته بالإسراف وعدم مراعاة ظروفهما المادية، أما هي ففي مرارة كانت تشكو من بخله الشديد، فإنه يحرم عائلته حتى من الضروريات، مُدعيًا الفقر. بعد عشرات السنوات تركت الزوجة بيت الزوجية وذهبت إلى أخيها تطلب منه ألا تعود إلى زوجها، إذ دبّ بينهما خلاف بسبب رغبتها في شراء مرتبة جديدة. حاول الأخ تهدئة نفسية الزوجة، أما هي فكانت تروي لأخيها أمثلة غريبة من بخل زوجها. سألها الأخ: "ماذا تظنين، هل يضع ماله في إحدى البنوك؟" أجابت الأخت في تهكمٍ: "إني واثقة أنه لن يأتمن البنك على ماله". - هل يدفع شيئًا لوالديه؟ - مستحيل، فإنه بخيل حتى على والديه، إني أدفعه دفعًا ليهتم بهما، لكنه يصر ألا يدفع شيئًا، ولا يقدم لهما هدايا حتى في الأعياد والمناسبات. - هل يُبذر ماله مع أصدقائه؟ - ليس له أصدقاء حتى لا يستضيفهم سواء في المنزل أو خارجه. - إذن أين يضع ماله؟ - لا أدري، هل يجمعه في مكانٍ ما، أم أن بركة الرب قد نُزعت عنه؟ شكَتْ له أخته أن زوجها لم يشترِ بدلة واحدة منذ زواجه، ولم يجدد المرتبة التي ينامان عليها.. لقد صارت أشبه بخرقةٍ لو أُلقيت في الشارع لن يقبل شحاذ أن ينام عليها. هدَّأ الأخ نفسية أخته وطلب منها أن تحمل صليبها بشكر.. أما هي فأجابته: "لا أقلّ من أن يشتري مرتبة ننام عليها.. إني لا أطيقها!" وعدها أخوها أنه سيُقدم لها مرتبة جديدة هدية منه في القريب العاجل. بعد يومين إذ كان شريف مسافرًا في مأمورية خاصة بعمله أحضر الأخ مرتبة جديدة هدية لأخته. وفي خجل شديد قبلت الأخت الهدية، لكن الأخ قال لها: "لا تخجلي فإني أخوكِ.." قامت الأخت بإعداد المنزل بكل وسيلة لكي تبرز المرتبة الجديدة، فيفرح قلب شريف بالهدية المجانية. بدأت تسأل نفسها ماذا أفعل بالمرتبة القديمة.. لكنها إذ سمعت صوت تاجر الأثاثات القديمة "ربوبيكيا" نادته وسألته إن كان يأخذ المرتبة القديمة دون مقابل. قبِل التاجر أن يأخذها وهو متضرر للغاية، فإنها لا تصلح لاستعمالٍ آدمي! في اليوم التالي إذ عاد شريف إلى منزله، لاحظ وجه زوجته المتهلل، والبيت المُهيأ بطريقة واضحة.. تطلع إلى السرير الذي كاد أن ينكسر لأنه قديم جدًا.. وسأل زوجته: "أين المرتبة القديمة؟" بابتسامة قالت الزوجة: بالكاد وافق تاجر الأثاثات القديمة "الربوبيكيا" أن يقبلها. ما أن سمع شريف ذلك حتى صرخ: "لقد ضاع جهاد عمري كله.. كل ثروتي وضعتها في المرتبة!" سقط شريف على الأرض ميتًا، فقد أُصيب بذبحة قلبية! لقد ذبحه بخله!
من كتاب قصص قصيرة
للقمص تـادرس يعقـوب ملطـى

 رسالة روحية
الجراحات تُعدِّنا للإكليل
الشهيد كبريانوس
"يشبه إنسانًا بنى بيتًا، وحفر وعمَّق ووضع الأساس على الصخر، فلما حدث سيل صدم النهر ذلك البيت، فلم يقدر أن يزعزعه، لأنه كان مؤسسًا على صخر" (لو 6: 48). مخافة الرب والإيمان يُعِدَّانك لكل شيءٍ، مثل فقدان ممتلكاتك، والأمراض المؤلمة، والألم الشديد لفراق الزوجة أو الأولاد أو موت أحد الأعزاء. لا تدع مثل هذه الأشياء تقودك إلى الخطية، بل صارعها. لا تسمح لها أن تُضعفك أو تنقص إيمانك، بل أظهر شجاعتك في الجهاد. فإن كل الجراحات التي نُبتلى بها بسبب الاضطرابات الحالية تُحسب بلا قيمة في ضوء البركات المستقبلية الأكيدة. فإنه إن لم تأتِ المعركة أولاً لا يمكن أن تُوجد نصرة تمنح الإكليل للمنتصر. لأنه يُختبر ربان السفينة أثناء العاصفة، وتظهر نوعية الجندي في الحرب... لأن الصراع في المحن هو اختبار للحق. الشجرة المتأصلة الجذور لا تتأثر بقوة الرياح. عندما تضرب الأمواج سفينة مصنوعة من خشب صلد لا تحطمها. البذور القوية في الأرض المدروسة لا تأبه بالرياح، أما العصافة الفارغة فإنها تُحمل بكل هبوبٍ لأي ريح يقوم تجاهها. إن الصراع في المحن هو اختبار للحق.
† † †
لماذا أخشى الدخول في المعركة؟ إنني اختفي فيك يا واهب النصرة.
وإن أصابني سهم من العدو، فأنت الطبيب والأب القدير.
أنت عجيب في صلاحك. تحول جراحاتي إلى علامات مجدٍ وزينةٍ أبديةٍ!
من كتاب لقاء يومي مع إلهي
خلال خبرات آباء الكنيسة الأولى
للقمص تـادرس يعقـوب ملطـى