معلومة طقسية
المعمودية
يُعمَّد الولد بعد ٤٠ يوم والبنت بعد ٨٠ يوم: هذا للتذكير بأن المرأة أخطأت أولاً وهي أسقطت الرجل، فالذي يُعثِر غيره عقوبته أشد. حقًا فالبنت التي نعمدها لن تعاقب بسبب خطية حواء، لكن هذا لتذكيرنا نحن أن من يعثر إنسان فعقوبته أشد. ومدة ٤٠ يومًا ٨٠ يومًا جاءت من العهد القديم (لا ۱۲)
أقوال آباء
"الوقوف المتواتر أمام الله يعكس نور الله على حياتنا. فنكتسب جمالاً ونخيف الشيطان بصلواتنا"
(القمص بيشوي كامل)

آية اليوم
"أَسْنِدْنِي فَأَخْلُصَ،وَأُرَاعِيَ فَرَائِضَكَ دَائِمًا"
(سفر المزامير 119: 117)

أسئلة فى العقيدة

بصوت القس مرقس داود

لماذا سمح السيد المسيح  لإبليس أن يجربه؟

الرئيسية

 

قصة قصيرة
فلاح وقطة صغيرة
فجأة دوت صرخة عالية، وسمع صوت تحرك مياه.. لقد سقطت قطة صغيره في عمق البئر.. سمع فلاح الصوت، واطل برأسه إلى داخل البئر، شاهد المنظر، وكم كان مؤثرًا للغاية.. القطه تحاول الهرب من الماء إلى حافة الجدار، ومنزعجة جدًا.. على وشك الغرق. تأثر الفلاح بما رأى وسمع، وسارع بإنزال دلوه إلى أسفل سطح ماء البئر مجتهدًا أن يصطاد به القطة.. ولكن القطه لم تفهم ما صنعه الفلاح لأجل إنقاذها واستمرت في محاولتها في تسلق الجدار ولكن دون جدوى.. وظلت تصرخ وتصرخ وفجأة توقفت عن الصراخ.. لقد وجدت نفسها ترتفع إلى أعلى وهى بداخل دلو الفلاح.. صديقي... هل تعلم أن الرب يسوع يملك احن قلب في الوجود.. ويستحيل عليه أن يتجاهل صراعاتك.. إن أحشاءه تعتصر بالألم حينما يراك عاجزًا.. تحاول أن تتحرر من أمور تسيطر عليك وتقلق حياتك وكثيرًا ما تود أن تصرخ من شده التعب، وتعاود المحاولة بكل ما تمتلك، لكن بلا جدوى.. يسوع يشعر بك وبحبه الفريد ينحني بدلوه نحوك.. يريدك فقط أن تترك نفسك في يديه.. إن تتوقف عن الاعتماد على قوه إرادتك وتلقى رجاءك بالتمام على نعمته الغنية، أن تثق في حبه وتستند بالكامل على عمله فيك.. هو يقول "تعالوا إلى يا جميع المتعبين والثقيلي الأحمال وأنا أريحكم" (مت 11: 28).
من كتاب قصص قصيرة
للقمص تـادرس يعقـوب ملطـى

رسالة روحية
الحاجة إلى مفتاح داود
    القديس جيروم
  "افتح عن عيني لأتأمل عجائب من شريعتك" (مز ١٨ :١١٩)
نري في سفر الرؤيا كتابا مختوما بسبعة ختوم.
إذا ما قدمته لشخصٍ متعلم وقلت له: "اقرأ هذا"، يجيبك: "لا أستطيع لأنه مختوم". كم من كثيرين اليوم يحسبون أنفسهم متعلمين، ومع هذا فالكتاب المقدس بالنسبة لهم كتاب مختوم.
لن يستطيعوا فتحه بدون مساعدة ذاك الذي معه مفتاح داود، الذي يفتح ولا أحد يغلق، ويغلق ولا أحد يفتح!
جاء في سفرأعمال الرسل أنه كان يوجد خصي مقدس، عندما كان يقرأ في سفر إشعياء سأله فيلبس: "أتفهم ما تقرأ؟" أجابه: "كيف إن لم يرشدني أحد؟"... ثم حدث أن أراه فيلبس يسوع الذي كان مختفيا وراء الحرف.
يا له من معلم!
ففي تلك الساعة عينها آمن الخصي واعتمد.
صار أحد المؤمنين، بل وصار قديسا.
لم يعد بعد تلميًذاً بل صار معلما.
لقد وجد في جرن الكنيسة في البرية أكثر مما وجده حين كان في الهيكل المكسي بالذهب..لا نفع لمحاولاتك إن تعلم ما لم تعرفه... فسيكون حالك أسوأ بأنك تجهل جهلك احفظ قلبي كله في وصيتك، فأحفظ وصيتك في قلبي، أخبئها فيه لأنها كنزي.
لقد قبلت وصيتك بعقلي، أريدها في قلبي.
قلبي يخفي وصيتك، ويعشقها تماما، أخبئها فيه، فلا تختبيء معها خطية.
يلهج فيها قلبي، ويتأملها بلا انقطاع.
أجد في تحقيقها لذة العشرة معك!
لارتبط بالوصية، فارتبط بك يا غنى نفسي! 
من كتاب لقاء يومي مع إلهي
خلال خبرات آباء الكنيسة الأولى
للقمص تـادرس يعقـوب ملطـى