معلومة طقسية
لماذا نضيء الشموع أمام الأيقونات ؟جـ2
ثالثاً:كتأنيب على أعمالنا المُظلِمة وأفكارنا الشريرة وشهواتنا.ولكي نُدعى إلى طريق النور الإنجيلي حتى نتمّ بحرارة أكبر وصية المخلّص:"فليضىء نوركم أمام الناس،حتى يروا أعمالكم الحسنة"(متى 16:5).رابعاً:كتضحية صغيرة للرب الذي أسلم نفسه كليّاً كضحية من أجلناوكإشارة صغيرة إلى امتناننا الكبير ومحبتنا المشعّة للذي منه نسأل الحياة والصحة والخلاص وكل ما يمكن أن تمنحه المحبة الإلهية غير المتناهية.
أقوال آباء
"القيامة هى ثمرة اتحادنا بالمسيح القائم . والمجد هو نصيبنا فى المسيح القائم الممجد"
(القمص بيشوي كامل)

آية اليوم
"اِرْفَعْوُا أَيُّهَا الُرُؤَسَاءِ أَبْواَبَكُمْ، وَارْتَفِعْي أَيَّتُهَا الأَبْوَابُ الدَّهْرِيَّةُ، فَيَدْخُلَ مَلِكُ الْمَجْدِ"
(سفرالمزامير 24: 7، 9)

أسئلة فى العقيدة

بصوت القس مرقس داود


في أي مرحلة من الحديث مع الحية كان يجب على حواء إنهاء الحوار؟

وما هو المدخل الذي دخلت منه الحية لحواء؟

هل سقوط آدم وحواء كان فجائيًا أم على مراحل؟

الرئيسية

 

قصة قصيرة
حلم القديسة مريم
مع بداية شهر ديسمبر لاحظت ماجدة على طفلتها الصغيرة أنها طوال اليوم تجلس على الكرسي في حجرتها تفكر كأن أمرًا خطيرًا يشغل بالها. في المساء انطلقت ماجدة إلى حجرة ابنتها وبدأت تلعب معها ثم صليا معًا، وانتظرت الطفلة أن تسمع من والدتها قصة المساء. بابتسامة رقيقة سألت ماجدة ابنتها: فيما تفكرين يا حبيبتي طول اليوم؟ أجابتها: "لقد أقترب عيد الميلاد، أريد أن أقدم مفاجأة لأخي الصغير، لا أعرف ماذا أشتري له كهدية الكريسماس". ناقشت الأم مع ابنتها موضوع الهدية واستقرا على شراء لعبة يشتاق إليها الأخ. ثم روت الأم لابنتها القصة التالية: استيقظت القديسة مريم من نومها، وبعد أن صلت، وقفت أمام طفلها العجيب تسبح له. ثم نظرت إلى القديس يوسف وقالت له: بالأمس كنت أفكر في الأحداث العجيبة التي نعيش فيها إننا لسنا أهلًا أن يكون هذا الطفل بين أيدينا. السماء كلها منشغلة به. ملاكه جبرائيل بشرنا بميلاده. وطغمة من الملائكة بشرت الرعاة، والمجوس جاءوا من أقصى الشرق ليسجدوا له. إنني في حيرة أمام هذا الطفل العجيب المولود بغير ذرع بشر. بالأمس رأيت حلمًا لم أفهمه، رأيت البشر في دول كثيرة يستعدون للاحتفال بعيد ميلاد هذا الابن لمدة حوالي ستة أسابيع. لقد زينوا بيوتهم وشوارعهم ومتاجرهم بالأنوار وزينات عجيبة وضخمة. اكتظت الأسواق بالناس ليشتروا لبعضهم البعض هدايا يغلفونها في أوراق مذهبة ومفضضة وملونة غاية في الجمال. لقد وضعت كل أسرة شجرة صناعية أو طبيعية. كل شخص يبعث بالهدايا إلى معارفه وأقاربه ليضعوها تحت الأشجار إلى يوم عيد ميلاد هذا الطفل. لقد زينوا الأشجار بالأنوار وبكرات ملونة جميلة وبتماثيل ملائكة. الكل منشغلون بالهدايا، لكنهم نسوا المولود نفسه. لم يقدموا له هدية، ولم يذكروا حتى اسمه، وأظن أنهم لا يعرفون عنه شيئًا، بل وبعضهم يسخرون بمن يذكر اسمه. أليس من العجب أن يرتبك كل هذا الكم من البشر في دولٍ كثيرة لإقامة عيد ميلاد لشخصٍ لا يريدون أن يسمعوا عنه شيئًا؟!
من كتاب قصص قصيرة
للقمص تـادرس يعقـوب ملطـى

 رسالة روحية
جمال الجسد
القدِّيس يوحنا الذهبي الفم
مجد ابنة الملك في خدرها، منسوجة بذهب ملابسها" (مز 45: 13).
إنني أعلم أنك معجب الآن برشاقة هيرموان Hermione (المرأة التي كان يحبها)، وقد حكمت عليها بأنه لن يوجد في العالم من يضارع جمالها. أيها الصديق... إن أردت، يمكن لنفسك أن تضارعها في حُسنها وجمالها، كما تضارع التماثيل الذهبية تلك التي من الطين. لأنه إن كان جمال الجسد يسحر عقول الرجال ويثيرها، فكم يكون جمال الروح وحُسنها عندما تتألق؟! ما هو مصدر هذا الجمال الجسدي إلاَّ ما فيه من لعاب ودم وعصارة صفراء وطعام ممضوغ...؟ إذا تأملت ما في داخل اليدين الجميلتين والأنف المستقيم والفم والوجنتين، فلا تجد في هذه الأعضاء الجميلة سوى صور مبيضة مملوءة في الداخل قاذورات. تصور أنك رأيت خرقة بها قليل من اللعاب، أما تأنف من أن تلمسها حتى ولو بأطراف أصابعك؟! لا بل ولا تحتمل النظر إليها، ومع ذلك تنخدع بتأثير محزن لهذه الأمور؟! أمَّا جمالك أنت فليس من هذا النوع، بل يفوق جمالها، كما تسمو السماء عن الأرض، بل بالحري أكثر من ذلك وأبهى. وإن كان لم يرَ أحد روحًا بذاتها منفصلة عن الجسد، مع هذا سأحاول أن أقدم لك جمال الروح بطريقٍ آخر، أقصد حالة القوات السمائية العظيمة. اسمع، فإن جمال هذه القوات أرعد دانيال الرجل المحبوب. فمع أنها (الملائكة) لم تظهر له في طبيعتها الأصلية كما هي، بل في ظلام وبطريقة قاتمة، إلاَّ أنها أضاءت بلمعان عظيم هكذا، فكم بالأكثر تكون صفات طبيعتها عندما تتحرر من هذا الحجاب؟! إن هذا يُظهر إلى حد ما صورة جمال الروح "أنهم مثل ملائكة الله" (لو 20: 36).
† † †
تأسرني كلماتك لنفسي: كلُّك جميل يا حبيبتي، وليس فيك عيب.
نعمتك تستر على عيوبي. بهاؤك يشرق على أعماقي.
بك تصير نفسي جميلة جدًا، وتصلح كملكة
من كتاب لقاء يومي مع إلهي
خلال خبرات آباء الكنيسة الأولى
للقمص تـادرس يعقـوب ملطـى