أقوال آباء
"الذى ينتظر حتى الموت ينال القيامة والذى يهرب قبل الآخر يحرم منها"
(القمص بيشوي كامل)

 

نبذة مختصرة عن تاريخ إنشاء

كنيسة الشهيد العظيم مارجرجس – سبورتنج

 

كان يوجد جمعية خيرية بمحطة سيدي جابر "مسيحية" يشترك فيها كثير من الأعضاء المسيحيين في الخمسينات (من هذا القرن) كان المرحوم/ عطية متى عضو في هذه الجمعية.. وحدث أن تُوفي أحد المسيحيين في ذلك الوقت في تلك المنطقة، وبمرور المرحوم/ عطية متى مساء يوم من الأيام علم أن أحد المسيحيين قد تنيح فأراد أن يشارك في التعزية.. وعندما اقترب من منزل الرجل المتوفي فوجيء بأن أحد المقرئين المسلمين يتلو القرآن في المعزى.. فبإرشاد من الروح القدس والغيرة الشديدة على الشعور المسيحي قام بإبطال القراءة وصرف المقريء بعد أن أعطاه أجرته.

 

ثم توجه إلى البطريركية في ذلك الحين (قدس القمص متى المسكين) وقص عليه ما وجده في المعزى فبادر قدسه بالاتصال بالقس ميخائيل سعد في ذلك الوقت وقص عليه الحادث وطلب منه تحويل المشروع الخاص ببناء كنيسة في سموحة إلى سيدي جابر أو سبورتنج بدلاً من سموحة لشدة الاحتياج لكنيسة في هذا المكان... ومع الأسف أن أبونا ميخائيل لم يقبل تحويل المشروع... مما أدى إلى البحث عن قطعة أرض بين مصطفى باشا وكامب شيزار، وأثناء البحث علمنا أن نادي "الأرمن" بالإبراهيمية كان يؤجر قطعة أرض واسعة لأنشطة النادي وبالاستعلام اتضح أن النادي يستأجر هذه الأرض من إحدى المواطنات اليونانيات وأن الأرض أصلاً وقف "سيدي جابر" وكانت المرأة اليونانية تدفع إيجار سنوي لهذه الأرض بمبلغ ١۸٠ جنيه (مائة وثمانون جنيهًا لا غير).. فاتصل قدس أبونا متى المسكين بمطرانية الأرمن... وطلب منهم أن تحل بطريركية الأقباط مكان هذه المرأة ومستعدين لدفع كل المصروفات.. وتم استلام الأرض خالية، وقامت البطريركية بتشكيل لجنة من بعض الأراخنة الأقباط واتفق على البدء في جمع التبرعات والاتفاق مع المقاول الذي يقوم ببناء الكنيسة في الموضع المختار... واستمر اجتماع اللجنة برئاسة قدس وكيل البطريركية القمص متى المسكين... وفي هذه الاجتماعات تم عرض أسماء من يصلح لخدمة الكهنوت في هذه الكنيسة... ووقع الاختيار (بالإجماع) على الأستاذ سامي كامل (أمين الخدمة في كنيسة السيدة العذراء مريم بمحرم بك) وتمت رسامته بتاريخ ٢ /١٢ /١٩٥٩ (الثاني من ديسمبر سنة ألف وتسعمائة وتسع وخمسون) باسم القس بيشوي كامل...

 

وتم ترقيته إلى رتبة القمصية في نوفمبر سنة ١٩٦٩ بمناسبة سفره إلى (أمريكا).. وكان هو أول كاهن قبطي يخدم في أمريكا... أولاً في لوس أنجيلوس واشترى كنيسة هناك دُشنت باسم كنيسة القديس الشهيد مارمرقس.

 

وأثناء وجوده بأمريكا.. خدم في كنائس سان فرانسيسكو، وديلفر بكلورادو، وهيوستن، ونيو جيرسي، كما قام ببناء سبع كنائس بالإسكندرية وهي (كنيسة مارجرجس بسبورتنج ، كنيسة العذراء بكليوباترا، والأنبا تكلا بالإبراهيمية، ورئيس الملائكة ميخائيل بمصطفى كامل، والأنبا بطرس خاتم الشهداء بسيدي بشر، وكنيسة الشهيد مارجرجس بالحضرة، وكنيسة الأنبا أنطونيوس والأنبا بيشوي باللبان).