معلومة طقسية
أسابيع الخماسين 1
أحد توما وفيه أثبات الايمان بالقيامة،عندما شك توما فى القيامة قاله السيد المسيح ضع إصبعك فى جنبى وأنتهى توما من الشك عندما قال للسيد المسيح"ربى وإلهى"(يو20:19-31)
أقوال آباء
"الاستشهاد أروع وأقوى صور القيامة لأن القيامة التى فى الشهداء أقوى من الموت"
(القمص بيشوي كامل)

آية اليوم
"لَكِنْ قَبْلَ كُلِّ شَيْءٍ لِتَكُنْ مَحَبَّتُكُمْ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ شَدِيدَةً، لأَنَّ الْمَحَبَّةَ تَسْتُرُ كَثْرَةً مِنَ الْخَطَايَا"
(رسالة بطرس الاولى 4 : 8)

أسئلة فى العقيدة

بصوت القس مرقس داود


في أي مرحلة من الحديث مع الحية كان يجب على حواء إنهاء الحوار؟

وما هو المدخل الذي دخلت منه الحية لحواء؟

هل سقوط آدم وحواء كان فجائيًا أم على مراحل؟

الرئيسية

 

قصة قصيرة
اهرب مما أنت فيه!
اتسم القديس صرابيون الكبير بروح الطهارة والعفة، وكان موضع تقدير واحترام الرهبان والراهبات. التقى يومًا مع أم راهبة، وصار يسألها عن أمورٍ تخصها، وإذ طال الحديث سألها كلمة منفعة. قالت الراهبة: "اهرب..."، ثم صمتت. سألها: "مما أهرب؟" أجابت: "اهرب مما أنت فيه!" سألها ثانية: "وماذا أنا فيه؟" قالت: "من أن تنسى خطاياك، وتسأل عن أمور لا تخصك". فصمت الأب العظيم منتفعًا! لقد تحلى آباؤنا وأمهاتنا باهتمامهم الشديد بخلاص أنفسهم، وخلاص الغير، بلطفٍ وبدون خجلٍ، وبغير مداهنةٍ. حقًا إنه قديس عظيم، لكنه يحتاج إلى كلمة منفعة من راهبة لكي تضع حدًا لحديثه معها أو مع غيرها، حتى يهتم بالانشغال بنموه الروحي الداخلي. * افتح عن عيني، فأراك قادمًا على السحاب، تحمل مؤمنيك إلى أمجاد لا يُعبَّر عنها. فأهتم بأبديتي وأبدية أخوتي. ولا انشغل بكلمةٍ بطَّالةٍ، حتى وإن كانت ليست بشريرة، ولا بفكرٍ باطلٍ يشغلني عنك. * هب لي يا مخلصي أن انشغل بك، في كلماتي، كما في صمتي. في يقظتي كما في أحلامي. * أنت حبي، أنت فرحي ومجدي، أنت شبعي، والكل لي!
من كتاب قصص قصيرة
للقمص تـادرس يعقـوب ملطـى

 رسالة روحية
جهنم لم تعد لنا
القدِّيس يوحنا الذهبي الفم
ليتنا نرجع إلى الله، أيها الحبيب، ونتمم مشيئته. فقد خلقنا وأوجدنا لنكون شركاء في الحياة الأبدية، وليس لكي يطرحنا في جهنم أو يسلمنا للنار. لأن جهنم للشيطان وليست لنا. وأما نحن فقد أُعد لنا الملكوت منذ زمنٍ بعيدٍ. وفي شرح هذه الحقائق، قال السيِّد للذين عن اليمين: "تعالوا إليَّ يا مباركي أبي رثوا الملك المُعد لكم من قبل تأسيس العالم" (مت 25: 40). وأما الذين عن اليسار فيقول: "اذهبوا عني يا ملاعين إلى النار الأبدية". وهنا لم يقل: "المعدَّة لكم"، بل "المعدَّة لإبليس وملائكته" (مت 25: 41 ). ليتنا لا نحرم أنفسنا من الدخول إلى حجرة العروس. فطالما نحن في هذا العالم، مهما كانت خطايانا بلا حصر، فيُمكن غسلها بالتوبة الصادقة عما ارتكبناه.
† † †
اخترت نفسك عروسًا أسكب عليها حبي. أمسك بيدها، وأقدم لها ذاتي مع إمكانياتي.
أشرق عليها ببهائي، فتصير جميلة جدًا جدًا تصلح أن تكون ملكة.
تعال إلى صليبي، فتعبر به إلى عرش نعمتي، وتتمتع بشركة أمجادي.
من كتاب لقاء يومي مع إلهي
خلال خبرات آباء الكنيسة الأولى
للقمص تـادرس يعقـوب ملطـى