معلومة طقسية
أنواع الاعياد جـ 1
تنقسم الأعياد من حيث نوعها الى:1–أعياد سيدية (وهى التى تخص السيد المسيح له المجد وعددها أربعة عشر عيداً)وهى نوعان:أ‌-أعياد سيدية كبيرة وعددها سبعة أعياد.ب‌-أعياد سيدية صغيرة وعددها سبعة أعياد.2–أعياد للسيدة العذراء والملائكة والرسل الشهداء والقديسين.
أقوال آباء
"كيف نعيش القيامة والحرية بدون حمل نير وصية الإنجيل"
(القمص بيشوي كامل)

آية اليوم
"هَلْ يَسْتَحِيلُ عَلَى الرَّبِّ شَيْءٌ؟"
(تكوين 18 : 14)

أسئلة فى العقيدة

بصوت القس مرقس داود


في أي مرحلة من الحديث مع الحية كان يجب على حواء إنهاء الحوار؟

وما هو المدخل الذي دخلت منه الحية لحواء؟

هل سقوط آدم وحواء كان فجائيًا أم على مراحل؟

الرئيسية

 

قصة قصيرة
صاحب الذراع المكسور
إذ كان مجدي عائدًا إلى منزله في ساعة متأخرة بالليل، انزلقت قدمه فسقط علىالأرض. انكسر ذراعه الأيسر، وجاءت الإسعاف وحملته إلى المستشفى. في الصباح بالكاد استطاع أن يحلق ذقنه، بعد أن أصيب بجراحات خفيفة في وجهه. بالليل إذ كان متألمًا لم يستطيع أن ينام. لقد تخيَّل الحوار التالي. قال ذراعه الأيمن لذراعه الأيسر: "إننا لا نفتقدك أيها الذراع الأيسر، فإن كل الأعضاء مسرورة أن الكسر قد لحق بكِ وليس بي، فبدوني يعجز الجسد كله عن أداء مهمته، أما أنت فلست هامًا بالنسبة لهم". أجاب الذراع الأيسر في اتضاع: "أنا أعلم أنك هام جدًا، وأنت أعظم مني!" علق الذراع الأيمن: "حقًا أعظم منك، فبدوني لا يستطيع صاحبي أن يكتب خطابًا". قال الذراع الأيسر: "ولكن من الذي يمسك بالورقة حين يكتب الخطاب؟" قال الذراع الأيمن: "يستخدمني صاحبي عندما يحتاج أن يطرق شيئًا بمطرقة". علق الأيسر: "ومن يمسك له المسمار؟" قال الأيمن: "من يحرك الفأرة عندما يريد النجار أن يجعل قطعة خشبية ملساء؟" علق الأيسر: "ومن الذي يمسك له الخشبة لتثبيتها؟" قال الذراع الأيمن: "عندما يسير صاحبي في الطريق، مَنْ منا يمسك قبعته ليحيِّ بها أصدقاءه وجيرانه؟" علق الأيسر: "ولكي يمسك بالقبعة، من يحمل له حقيبته الصغيرة؟" أخيرًا قال الذراع الأيسر للأيمن: "عندما انكسرت اليوم، ألم يجد صاحبي صعوبة في حلاقة ذقنه، بالرغم من حرصه الشديد، إذ كان يمسك بك "أدوات الحلاقة"، لكنه لم يجدني أسنده بتهيئة جلد وجهه أثناء الحلاقة؟! بدوني لم يستطع أن يمارس الكثير من أعماله... إنه محتاج إليك كما هو محتاج إليَّ... هلم نعمل معًا، وإن كان لكل منا دوره!" هب لي يا رب ألا أحتقر عمل أخي، بل أعمل معه لحساب ملكوتك! أعتز به وبمواهبه! * بدونه لا قيمة لي! بدونه لا اختبر اتحادي معك! ضُمنا جميعًا فيك يا رأس الجميع!
من كتاب قصص قصيرة
للقمص تـادرس يعقـوب ملطـى

 رسالة روحية
الحب العائلي والغريزة الحيوانية
القدِّيس باسيليوس الكبير
"بهذا يعرف الجميع أنكم تلاميذي إن كان لكم حب بعض لبعض" (يو 13: 5). لا يمكننا أن ندرك مدى الحب المتبادل بين صغار الحيوانات وكبارها ضمن العائلة الواحدة، إذ أن الله الذي خلقها شاء أن يعوضها عن فقدان عقلها بحرارة عاطفتها. فكيف نفسر معرفة الحمل الصغير لأمه بلونها وصوتها من بين آلاف الخراف؟ وكيف يسرع إليها للرضع رغم شح أثدائها، مع أنه يمر في طريقه أمام كثير من النعاج ذوات الحليب الوافر؟ ثم كيف تعرف الأم صغيرها من بين آلاف الحملان، مع أن للجميع صوت واحد ولون واحد ورائحة واحدة، بحكم حاسة شمنا نحن؟
† † †
وهبتني عقلاً لأحيا كما يليق، أسلك ككائنٍ شبه سماوي!
قدِّس فكري وعقلي، فيسمو كل كياني بروحك القدُّوس.
من كتاب لقاء يومي مع إلهي
خلال خبرات آباء الكنيسة الأولى
للقمص تـادرس يعقـوب ملطـى